الأهمال الطبي للصحفي مجدي حسين : جريمة شروع في القتل

 


الأهمال الطبي للصحفي مجدي حسين : جريمة شروع في القتل 

 

الصحفى مجدى حسين


مجدي حسين الصحفي الذي يحبس في قضايا نشر بالمخالفة للقانون والدستور.. 
فهو محكوم بخمس سنوات سجن في تهمة باطلة بازدراء الأديان ..
مجدي حسين يعاني من آلام مبرحة بالعمود الفقري نتيجة انزلاق غضروفي مزمن ويتدهور يوميا مما يسبب الضغط على عصب الرجل ويعيق قدرته على المشي بشكل طبيعي.. 
وقد أجريت له الأشعات والتحاليل اللازمة في مستشفى السجن وأعطاه طبيب السجن العلاج اللازم ولكن دون جدوى وقد نصحه الطبيب المعالج بإجراء عملية.

وأيضا مازال يعاني من نوبات مغص متكررة بسبب وجود حصوة بالكلى ومازال تحت العلاج.
ومن المعروف أن مجدي حسين مصاب بإرتفاع ضغط الدم .. وأجرى عملية تركيب دعامات بالقلب وهو في محبسه.. وأيضا يعاني من التهاب القزحية وهو مرض مناعي يهدده بين وقت وآخر بفقدان البصر.

حتى الآن لم تحدد جلسة للنظر في الطعن بالنقض المقدم من المحامين منذ حوالي سنة..
عندما يريدون حبس شخص يتجاوزون القانون والحقوق والحريات.. التي تصل إلى حد المنع بالقوة الجبرية من المثول أمام القاضي لتفويت فرصة الاستئناف ولسرعة تأييد الحكم كما حدث مع مجدي حسين.. 
ولا تنظر في أي شكوى مقدمة للنيابة بهذا الخصوص..فعندما يكون الموضوع قد يكون لصالح المتهم فإن العدالة نائمة.

نطالب بالافراج الفوري عن مجدي حسين لاستكمال علاجه خارج محبسه وإجراء العملية اللازمة للعمود الفقري والتي تحتاج لرعاية طويلة بعده ولعلاج طبيعي متخصص لفترة طويلة، ونحمل النظام ونقابة الصحفيين المسئولية الكاملة في حالة عدم استكمال علاجه.

1 comment

  • اشرف الزندحى 12 تموز/يوليو 2017

    فرج الله كربه

    Report

اترك تعليق

2bis Chemin des Vignes – 1209 Geneva – Switzerland | info@iarf.info | Skype: iarfpage